تمّ تسجيل جمعية ساند الخيرية في وزارة العمل والتنمية الإجتماعية بتاريخ 1437هـ 2016 م وهي جمعية خيرية غير ربحية هدفها دعم مراكز سرطان الأطفال في المملكة بما تحتاج له من موارد مالية أو عينية وتقديم خدمات اجتماعية وإيوائية للمرضى وذويهم المحتاجين بعد إجراء البحث الميداني، بالإضافة إلى إعداد برامج التعليم والتثقيف للمرضى وذويهم عن مرض سرطان الأطفال وكيفية التعامل معه.
عقدت جمعية ساند الخيرية لمرضى أطفال السرطان اجتماعاً لبحث ومناقشة المشاريع المستقبلية بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية ، وذلك بمقر الجمعية بحي الحمراء بجدة وأعرب رئيس مجلس الإدارة في بداية اللقاء شكره وأعرب عن سعادته لما تحقق من نجاحات خلال الفترة الماضية، متطلعاً لمزيد من التوفيق والمنجزات للوصول إلى الأهداف المرسومة لخدمة مرضى أطفال السرطان.
مفاهيم طبية خاطئة وشائعة يجب أن تصحح
ما أن يسمع المريض أو قريبه أن هناك أملا ولو كان ضئيلا إلا وتكلف العناء والمشقة قاصدا ذاك الرجل أو ما يعرف بالطبيب الشعبي حتى يصف له هذا الدواء زعموا أو تلك الوصفة العشبية الشعبية لبرء مرض معضل أو سرطان مميت؛ فإنه لا يتردد أن يتناوله ولو بأغلى الأثمان وهو يعلم ضمنا أن هذا " الطبيب الشعبي" لا يحمل أدنى شهادة طبية أو دوائية تخول له صرف " الخلطة" فضلا على أنه لا يملك المقومات الأساسية في تشخيص المرض
كيف نقي أنفسنا من السرطان؟
هل يمكن ذلك؟ هل نستطيع أنْ نحاربه قبل أنْ يفتّ في أجساد أكبادنا وينهكها، فنصل إليه قبل أنْ يصل إلينا ونحاصر هذا السّرطان " الإرهابي" قبل أنْ يحاصر هذه الأجسام المنهكة، ويقتحم الجدار المناعيّ الدفاعيّ متطفّلا على المواد الغذائيّة الأساسيّة لنموّ الخلايا والأنسجة الحيويّة محتلا جسم الإنسان تاركاً جسداً متعباً ومناعة منهكة وضعيفة ؛ هل يستطيع الأطباء والعلماء الباحثون في هذا المجال في اكتشاف دواء لمنع سرطان الدّم مثلا ؟ أو صنع عقار لمنع سرطان الثّدي ؟ أو يمكن ابتكار لقاح على غرار اللّقاحات ضدّ الأمراض المعدية يمكن أنْ يؤدي إلى منع انتشار الخلايا السّرطانيّة ؟
السرطان والزراعة
يعيش حتى الآن أكثر من عشرين ألف من المرضى والذين أجريت لهم زراعة النخاع العظمي في المراكز الطبية العالمية؛ وهم يتمتعون ويعيشون حياة صحية جيدة وأضحى الأمل المنشود لعلاج الأمراض السرطانية في الحالات المتقدمة أو في بعض الأحيان عند المراحل الأولى بعد اكتشاف المرض.
ان خدمة محاربي السرطان هي شرف لنا ونحن بدورنا نقوم باستفتاء لمعرفة صدى خدماتنا مارأيك بالخدمات المقدمة لمحاربي السرطان؟